الخميس، 20 أغسطس، 2015

ثقافة الاختلاف


القراءة المكثفة تعلمك التناسق اللغوي وصياغة الحروف فحسب.. لكنها قد لا تمنحك التناغم النفسي والتوافق الروحي مع الذات والناس, إن ذلك يحتاج إلى قوة وتحدٍ ورغبة صادقة للارتقاء.
نحن نجتهد في تعلم لغات القوم, لكننا لا نكترث لفك شفرات أنماط الشخصية المختلفة للتعامل السليم.
وذلك القصور يجعل المرء يعيش عمره وهو يظن أن الناس يخطئون في حقه وإنما هي أوهام في نفسه وسوء فهم وعدم القدرة على إدراك تصرفات الآخرين.
فما أجمل أن نسعى لسد هذه الثغور>



فن الكتابة

إن الإبداع الأدبي لا يتأتى إلا بالغياب عن الوعي..
 وفي اللحظة التي يبدأ المرء فيها بالهذيان.. تبدأ الكلمات بالانسياب
قد تتنهد و تسيل دموعك..
 قد تتشكل ملامح عداوة بينك وبين إنسان..
 قد تختلق عشقاً أو غراماً.. وتسطر ما لا يخطر لك في يقظتك ..
عندما تندفع للكتابة.. أنت تصمت ويتحدث اللاوعي ثم تتفاجأ بما هو مكتوب.


تهشّم الحب

بعض العلاقات البشرية يحدث فيها شد وجذب بين قطبين متنافرين, وفي منتصف الرحلة المضنية تكتشف أنك إما أن ترتفع بالطرف الآخر أو تهبط معه وفي دوامه الصراع , ينفرط عقد المحبة ويفترقان.




ما دمت أنت الذي وضع السد فلا يمكن لمعولي أن يهدمه .


س 11

هل يمكن أن نستعير من المعدم ذهبا وأن نستجلب من الصحراء ماء؟ إن فاقد الشيء ليس بالضرورة لا يعطيه.


الجمعة، 14 أغسطس، 2015

عدسة " سورة البقرة"

سورة البقرة كغيمة تظللني برفقٍ وتنثر عذوبتها على شعري ونحري .. تغسل وجهي من بقايا الخطايا .. وتطفئ ما بقلبي من لظى .. وتريحني من لهيب البعد عن ربي.


كتبته: إكرام حسن العمري

رفعة

هناك تناسب طردي بين تعاظم الإنجاز.. والتخفف من الألقاب.

*                               *                         *

التواضع ليس بتعداد نقائصك للآخرين, يكفي أن تعترف بها بينك وبين نفسك, وسيظهر ذلك على سلوكك.


*                           *                          *
كتبته: إكرام حسن العمري

ألا تحبون أن يغفر الله لكم

مقاصدُ النفوس هي أسرع شرارة توغر الصدور ..
ذلكم الشيطان هو الذي يقدح فيك فاتخذه عدواً .. وأعرض عن النوايا.
*                            *                            *

من صور الاحترام ان تمنح للآخرين الحق البشري بأن يخطئوا ثم تكرمهم بأن تصفح.
*                         *                             *


إن "العفو" قرارٌ مهامهُ مجاهدةُ النفسِ والانغماسُ في الطاعات.
*                        *                           *

كتبته: 
إكرام حسن العمري

عند الفراق

الوعود التي يقطعها الناس في لحظات الصفاء بأن يخلصوا لبعضهم ويتذكروا حسن الصنيع, معظمها لها فعل محذوف تقديره .. سأخلص لك إن استدامت بيننا مصلحة مشتركة .. سأتذكرك ما دمتُ متفرغاً للذكرى وما دمت أنت الذي أعرف!
 *                                 *                          *                        *




لا تندم على أي علاقة هشة تكونت لك مع إنسان, حتى وإن كانت ذات نهاية مؤلمة قاسية .. لأن التضاريس التي تهت في ساحاتها وتشعباتها دلتك في النهاية على فهم التقلبات الطبيعية للبشر.
*                                *                                 *
في لحظة الفراق ..مزق ذكريات الماضي ولا تعد إلى الأطلال فكما يتبدل كل شيء في الحياة فإن المشاعر تذبل وتنطفئ.. هل تأملت أشجار الربيع وهي تخلع أوراقها في فصل الخريف.؟
*                             *                              *

كتبته: إكرام حسن العمري

الخميس، 13 أغسطس، 2015

الباقيات الصالحات

دعِ الخلق لخذلانهم .. وصاحب من سيبقى لك من صالحات القول والفعل.


 *                        *                       *
طوبى لمن تطلبُ روحه الذكر إذا سَهَى، كما يطلب جسده الدواء إذا تأخر. 

 *                        *                       *


رحمةُ الله هي خيرٌ من كل الأمنيات التي نتهافت على جمعها..

(...... ورحمة ربك خيرٌ مما يجمعون) الزخرف: 32

  *                        *                       *


كتبته: إكرام حسن العمري

عدسة - - " رحيل" - -


(بعض الأشخاص لن يحبوك إلا حين تتوقف عن حبهم)


الاثنين، 2 مارس، 2015

هدر

في اللحظة التي اكتشفت فيها أن يديَّ خالية من الحقيبة التي تضم أعمالي اليدوية.. وأنني قد أكون نسيتها على الكراسي المرصوفة على باب الجامعة أو على مقعد في الباص الذي أجهل رقمه أو اسم السائق أو على أرض بجوار القاعة ..
تذكرت الأوقات المطولة التي كنت أقضيها في رصِّ الخيوط الملونة بجوار بعضها حتى أصبحت لوحة فنية..
تذكرتُ الطاولة التي جلستُ عليها في حصة انتظار وأنا أتم عملي الممتع وسؤال التلميذات الصغيرات لي عن طبيعة ما أفعل
تذكرت نظرة الإعجاب على وجه أستاذتي وعلى ملامح الزائرات للمعرض نهاية العام .. وتذكرت المائة درجة التي زينت وثيقتي 
وحين بدأت أشعر بمرارة الفقد العميقة .. تبادر لذهني .. كيف يحبط المرء أعماله الصالحة ؟ في لحظة يلتهم فيها موائد الغيبة والنميمة والمعاصي في الليالي المظلمة.



كتبته: إكرام حسن العمري